منتدى يوغي للمبارزة
مرحبا بك في منتدى يوغي للمبارزة

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
عضو برونزي
عضو برونزي
عدد المشاركات: : 304
البلد :
الجنس : ذكر
عدد النقاط: : 2499
التقييمي: : 10
سجل في: : 25/02/2012
العمري: : 27

ورقة العضو
حقل الرتب: 1
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default منتخب اليونان

في الخميس يونيو 28, 2012 4:07 am
للمرة الأولى خلال نحو عشر سنوات يخوض منتخب اليونان تحديا عالميا كبيرا في غياب الأب الروحي للفريق: المدرب الألماني أوتو ريهاجل صانع معجزة الفوز بكأس أمم أوروبا عام 2004 في البرتغال.

وتبحر سفن الإغريق شرقا صوب أوكرانيا وبولندا تحت قيادة ربان برتغالي خبر الملاحة في تلك المياه وهو فرناندو سانتوس الذي تولى في السابق مسئولية فرق باناثينايكوس وأيك أثينا وباوك في اليونان قبل أن يقع عليه الاختيار لخلافة ريهاجل.

ويدرك سانتوس صعوبة مهمة السير على خطى ريهاجل، ذلك الرجل الذي قاد اليونان إلى ظهورها المونديالي الثاني في كأس العالم 2010 فضلا عن المشاركة مرتين في كأس أمم أوروبا والفوز بالبطولة في واحدة منهما.

وعرفت اليونان الساحة الأوروبية للمرة الأولى في نسخة 1980 بإيطاليا فخسرت أمام هولندا وتشيكوسلوفاكيا ثم تعادلت سلبيا مع ألمانيا الغربية لتغادر البطولة من الدور الأول.

وكان الظهور الأول في كأس العالم 1994 أكثر سوءا إذ ودع الفريق المنافسات بثلاث خسائر على يد بلغاريا والأرجنتين ونيجيريا دون أن يسجل ولو هدفا واحدا.

ومع تولي ريهاجل المسئولية في 2001 تغير وضع اليونان، فشاركت في يورو 2004 بالبرتغال لتفوز مرتين على أصحاب الأرض في الافتتاح والنهائي، وتطيح في طريقها بكل من فرنسا والتشيك وترفع الكأس وسط دهشة جميع المراقبين.

ورغم الفشل في بلوغ كأس العالم 2006 استمر ريهاجل في منصبه، وقاد اليونان إلى نهائيات يورو 2008 ولكنه خسر ثلاث مباريات أمام كل من إسبانيا وروسيا والسويد، فقرر خوض مغامرة أخيرة في مونديال 2010 ولكنه ودع المنافسات مبكرا إذ لم يشفع له الفوز على نيجيريا لتجاوز الخسارة أمام كوريا الجنوبية والأرجنتين.

ويأمل سانتوس أن يحافظ فريقه على المستوى الذي ظهر به خلال التصفيات، فقد تمكن من حجز بطاقة التأهل مباشرة بعد تصدر مجموعة تنافس فيها حتى الرمق الأخير مع كرواتيا التي اضطرت لاحقا لخوض الملحق.

ويعتمد سانتوس على مجموعة من اللاعبين أغلبها من الشباب الواعد مثل مدافع شالكه الألماني كيرياكوس بابادوبولوس (20 عاما) وزميله سوكراتيس باباستاتوبولوس (23 عاما) الذي يلعب لبريمن الألماني وسبق وأن ارتدى قميص العملاق الإيطالي ميلان.

ورغم ذلك، يضم التشكيل اليوناني عناصر خبرة أيضا منها قائد الفريق جورجوس كاراجونيس (35 عاما) الذي كان حاضرا خلال إنجاز يورو 2004 شأنه شأن لاعب الوسط كوستاس كاتسورانيس، وكذلك المهاجم أنجيلوس خاريستياس صاحب هدف الفوز على البرتغال في نهائي لشبونة التاريخي.

وتبدو فرص خاريستياس محدودة في قيادة هجوم اليونان في ظل تألق تيوفانيس جيكاس مع سامسون سبور التركي واستعادته ذاكرة التألق التي قادته للتويج عام 2007 بصدارة هدافي الدوري الألماني وقتما كان لاعبا في بوخوم.

ومن المنتظر أن يلعب جورجوس ساماراس نجم سلتيك الاسكتلندي دور المهاجم المساند لجيكاس الذي لا يجيد التصرف خارج منطقة الجزاء.

ولعل القرعة كانت رؤوفة نسبيا بالمنتخب اليوناني إذ أوقعته في المجموعة الأولى التي لا تضم أيا من القوى الكبرى، فجاءت معه بولندا صاحبة الضيافة وروسيا والتشيك وكلها فرق تنتمي إلى مدرسة شرق أوروبا التي تركز على الجوانب الخططية أكثر من الفنيات.

وتخوض اليونان لقاء الافتتاح مع بولندا وهو فأل خير للفريق إذ استهل تتويجه بلقب يورو 2004 بلعب مباراة الافتتاح ضد البرتغال حين فاجأ الجمهور بهدفين لواحد سجل كاراجونيس بالذات أولهما.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى